Livescore.in
ميديا

يخلف: اللاعبون جاهزون لخوض دورة الالعاب المتوسطية

أكد الناخب الوطني المساعد للفريق الوطني لكرة القدم (أقل من 18 سنة), كمال يخلف, اليوم الاربعاء بأن اللاعبين “جاهزون” لخوض دورة الألعاب المتوسطية-2022 بوهران (25 يونيو – 6 يوليو).

و أوضح يخلف في حوار للموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) قائلا: “صحيح أننا لم نستكمل قائمة اللاعبين إلا مؤخرا بسبب امتحانات نهاية السنة الدراسية, لكن أعتقد أن اللاعبين جاهزون للمنافسة”.

وتستهل التشكيلة الوطنية المتواجدة ضمن المجموعة الأولى الدورة المتوسطية أمام إسبانيا (حاملة اللقب) يوم الأحد بملعب سيق (سا 00ر17) قبل رفع التحدي أمام المغرب (28 يونيو بسيق) ثم فرنسا (يوم 30 يونيو بملعب أحمد زبانية بوهران).

و تضم المجموعة الثانية منتخبات إيطاليا و اليونان و تركيا و البرتغال. و يتأهل الأولان عن كل مجموعة للمربع الذهبي.

و التحقت التشكيلة الوطنية التي يشرف على تدريبها الدولي السابق, مراد سلاطني, اليوم الاربعاء بمدينة مستغانم استعدادا للموعد المتوسطي.

و اضاف يخلف :” نملك العزيمة بما يكفي لخوض دورة جيدة. فاللاعبون مصممون على تشريف الألوان الوطنية. فهم جاهزون”.

من جهته, طمأن المحضر البدني أحمد حالم عن لياقة اللاعبين حيث قال:” لقد أعددنا برنامجا خاصا لتمكين اللاعبين من تقديم مردود جيد خلال هذه الألعاب.

أنا متيقن بأنهم سيظهرون بوجه جيد تقينا و تكتيكيا و بدنيا”.

أما مدرب الحراس, محمد رضا عاصمي فأشار الي أن حمزة بوعلام (اتحاد الجزائر) و شمس الدين بومنقوش (أكاديمية الفاف) جاهزان لحراسة عرين الفريق الوطني.

و قال عاصمي في هذا السياق : ” تمنيت لو استفدنا من 3 أو 4 حراس, لكن قوانين الألعاب المتوسطية لا تسمح بذلك. رغم ذلك ثقتي كبيرة في حارسينا و أنا متأكد بأنهما سيؤديان دورة كبيرة”.

خلال الألعاب المتوسطية لدورة 2018 بتاراغونا (إسبانيا), احتلت الجزائر المركز السادس بعد انهزامها في المباراة الترتيبية أمام فرنسا (1-0).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق