Livescore.in
باقي الرياضات

المنتخب الجزائري للجمباز ”رجال” يحتل المرتبة التاسعة، وتركيا تتوج باللقب

تحصل المنتخب الجزائري للجمباز (رجال) على المركز التاسع والأخير في ختام مسابقة حسب الفرق، التي توج بميداليتها الذهبية، المنتخب التركي، يوم الاثنين، بالقاعة متعددة الرياضات التابعة للمركب الأولمبي الجديد بوهران “ميلود هدفي”، ضمن منافسات اليوم الثاني لرياضة لجمباز لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022 (25 يونيو-6 يوليو).

و احتل الفريق الجزائري الصف التاسع لجدول الترتيب العام حسب الفرق عقب نهاية مسابقات حسب الفرق للمجموعتين الأولى والثانية برصيد 226.400 نقطة من أصل تسعة منتخبات دخلت جدول الترتيب. وذلك أمام تنافس شديد من فرق عتيدة تضم أبطال عالميين و أوروبيين, على غرار مشاركة التركي فرحات اريكا, بطل أوروبا-2021 في العمودين المتوازيين وصاحب برونزية أولمبياد طوكيو-2021 لنفس الجهاز.

و قد تداول كل منتخب على الأجهزة الستة وهي: البساط – حصان الحلق – الحلقتين – طاولة القفز- العمودين المتوازيين – العمود الثابت, وذلك لست مرات متوالية, بما يعرف بالمسابقة العامة.

من جانبه, أعرب المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية للجمباز, رابح مكاشي, في تصريح لـوأج عن رضاه لأداء لاعبي المنتخب رغم احتلاله المرتبة الأخيرة.

و قال: “المنافسة كانت قوية للغاية والتنافس كان شديدا بالنسبة للعناصر الوطنية التي أدت ما عليها خلال المسابقة وشرفت الجمباز الجزائري. أنا راض عن المردود العام, خاصة متيجي و بورقيق الذي تأهل لخوض المسابقة العامة بفضل نتيجته الطيبة. يجب التنويه لصغر سن عناصرنا التي لا تكتسب خبرة البطولات الكبرى فالأغلبية يشاركون لأول مرة في دورة الألعاب المتوسطية”.

و تأسف التقني حول عدم قدرة محمد أمين يوسفي على مواصلة المسابقة, وأضاف قائلا: “للأسف, تعرض يوسفي لإصابة على مستوى الكتف خلال التدريبات في جهاز الحلقتين وهو ما حرمه من خوض جميع الأجهزة خلال مسابقة اليوم”.

و شارك الفريق الوطني الرجالي في منافسة حسب الفرق بخمس جمبازيين وهم: محمد أمين يوسفي, هلال متيجي, محمد عبد الجليل بورقيق, جابر حميدة, وبلال بلاوي.

و على ضوء هذه النتائج, تأهل الثنائي متيجي و بورقيق بمعية ست لاعبين آخرين, كأحسن ثمانية في الترتيب العام, إلى خوض المسابقة العامة المؤهلة لمسابقة الفردي (حسب الأجهزة), المقررة يوم غد الثلاثاء بداية من الساعة العاشرة للسيدات, في حين يلعب الرجال على الساعة 00ر16 سا.

و بالعودة إلى منصة التتويج, انتزع المنتخب التركي ذهبية مسابقة حسب الفرق بمجموع 251.25 نقطة, متفوقا على إيطاليا التي حلت ثانية (246.10 ن) و فرنسا الثالثة (242.90 ن), ضمن المجموعة الثانية التي شهدت تنافسا شرسا بين جمبازيين ذو مستوى عالمي, على غرار التركي ابراهيم اوزلاك, بطل العالم-2019 في الحلقتين وحامل اللقب المتوسطي لطبعة تاراغونا-2018 لنفس التخصص.

و أكد مدرب المنتخب التركي, يلماس, في حديثه ان فريقه في تطور متسمر ويستحق التتويج بالذهبية.

“الألعاب المتوسطية من أقوى البطولات في الجمباز, حيث سبق للفريق التركي احتلال المركز الثاني في الطبعة الماضية (تاراغونا-2018), واليوم تمكنا من انتزاع الذهبية, ولهذا أنا سعيد جدا بهذا الإنجاز الهام الذي تجسد بفضل فريقي الذهبي الذي أبلى البلاء الحسن”.

و اختتم التقني التركي حديثه بالثناء على أجواء دورة وهران-2022, قائلا: “أشكر الجمهور الجزائري الذي كان حاضرا بالمدرجات على تشجيعاته الحماسية لعناصري, بما أنها حفزتهم لتحقيق نتيجة رائعة. التنظيم كان محكما للغاية. شكرا وهران”.

و تتواصل منافسات الجمباز للألعاب المتوسطية-2022 بإجراء مسابقات اليوم الثالث وقبل الأخير, غدا الثلاثاء بداية من الساعة 00ر10 سا (رجال), حيث ستجري المسابقة العامة المؤهلة لمسابقة الفردي (حسب الأجهزة). ونفس المسابقة لدى السيدات (00ر16 سا).

و يشارك الفريق الوطني الجزائري في العرس المتوسطي بمجموع 10 جمبازيين, 5 لدى الرجال و مثلهم عند السيدات, ضمن منافسات الجمباز الجارية فعالياتها على مدار أربعة أيام بين 26 و 29 يونيو.

للإشارة أن الجمباز الرجالي يضم ستة أجهزة وهي: البساط – حصان الحلق – الحلقتين – طاولة القفز- العمودين المتوازيين – العمود الثابت. بينما يكتفي الجمباز النسوي بأربعة أجهزة: طاولة القفز – جهاز المتناظرين – خشبة التوازن – البساط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق