Livescore.in
المنتخب الوطني

المدرب بوقرة يخشى ”نزيفا” آخر في تشكيلته قبل البطولة الإفريقية

أبدى مدرب المنتخب الوطني للاعبين المحليين لكرة القدم, مجيد بوقرة، اليوم الاثنين بوهران، تخوفه من رحيل بعض لاعبيه إلى الخارج خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في الوقت الذي تستعد فيه الجزائر لاستضافة البطولة الإفريقية للاعبين المحليين بداية العام المقبل.

وصرح بوقرة للصحافة على هامش وصوله إلى ”الباهية” رفقة تشكيلته تحسبا لمواجهة السودان وديا يوم الخميس بملعب ”ميلود هدفي” (سا 00ر20) : “ما أخشاه على وجه الخصوص هو مغادرة بعض عناصري البطولة الوطنية نحو الخارج خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، الأمر الذي سيحرمهم من المشاركة في البطولة الإفريقية للمحليين. هذا السيناريو يتكرر لي منذ أن استلمت مهامي على رأس المنتخب المحلي، حيث أجد نفسي في كل مرة مضطرا لتغيير تعدادي بعد كل فترة انتقالات”.

وعرف ”الميركاتو” الصيفي المنصرم مغادرة ما لا يقل عن خمسة لاعبين من المنتخب المحلي أنديتهم الجزائرية نحو بطولات أجنبية. ويتعلق الأمر بكل من:

سامي فريوي و رضا بن سايح وحمزة موالي ونذير بن بوعلي وعبد الرحيم دغموم.

نفس السيناريو حدث الموسم الماضي مع لاعبين آخرين كانوا أساسيين في المنتخب المحلي، على غرار آدم زرقان وعبد القهار قادري وأمير سعيود وبلال مسعودي وحسام غشة.

وفي حديثه عن قرعة البطولة الإفريقية التي ستجرى يوم 1 أكتوبر بالجزائر العاصمة، اعتبر قائد الخضر السابق أن جميع الفرق، وعددها 16 ، “ستبدأ المنافسة بفرص متساوية”، مشددا على ضرورة “احترام كل المنافسين”.

وأضاف : “كل مباراة ستكون نهائيا بالنسبة لنا. الشيء المهم، هو أن نكون مستعدين لهذا الموعد الذي سنخوضه بنية التتويج بالكأس”.

وبخصوص تدعيم طاقمه الفني مؤخرا بزميله السابق في المنتخب الوطني كريم مطمور، رحب بوقرة بهذا التعزيز الذي يتوقع منه الكثير “خاصة وأن مطمور لديه تكوين جيد في الكرة الألمانية، وهو ما سيخدمنا أنا ومساعدي الآخر مصباح باعتبار أننا تكونا في المدرستين الفرنسية والإيطالية على التوالي”، على حد تعبيره.

وقبل مواجهة السودان، كان أشبال بوقرة قد لعبوا وديا ضد منتخب نيجيريا (أ) ، الجمعة الماضي، على ملعب “الشهيد حملاوي” بقسنطينة ، وانتهى اللقاء بالتعادل (2-2).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق